اتصل علي : , +966531338777 - أو تحدث معنا عبر واتس اب

لماذا أصبحت تطبيقات الجوال شئ لا يمكن الاستغناء عنه بالمملكة السعودية

  • الرئيسية
  • المدونة
  • لماذا أصبحت تطبيقات الجوال شئ لا يمكن الاستغناء عنه بالمملكة السعودية
Images
Images
  • التقنية

لماذا أصبحت تطبيقات الجوال شئ لا يمكن الاستغناء عنه بالمملكة السعودية

أصبحت المملكة العربية السعودية وجهة متكاملة لتطوير تطبيقات الجوال وتشهد نموا هائلاً في السوق العربي والعالمي بهذا القطاع. حيث تصنف كمركز أعمال للعديد من الشركات التي تركز على الحلول الرقمية.

وتلعب أحدث التقنيات مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والسحابة والعديد من التقنيات الأخرى دورًا حيويًا في التحول الرقمي للشركات الكبرى في المملكة العربية السعودية، وتساعد تطبيقات الجوال  في المملكة العربية السعودية الشركات على النمو في أي مكان وتوسيع نطاق عملائها المستهدفين في أي وقت وفي أي مكان.

تقدم العديد من الشركات في المملكة العربية السعودية أيضًا خدمات التسويق الإلكتروني وخدمات تطويرالويب والتطبيقات. وأشهر التطبيقات التي تحتل المرتبة الأولى في المملكة العربية السعودية هي: Telegram و Kwai – لتصوير الفيديو واللايف و Makeover Race و Candy Challenge 3D و Instagram وسناب شات  –  Snapchat و Noon Shopping و أبـشر و صحـتي والراجحي – Alrajhi Bank و Microsoft Teams وأكثر..

وكذلك تقع العديد من شركات تطوير تطبيقات الجوال بالشرق الأوسط بالسعودية بالأخص في الرياض وجدة والدمام والمدينة

وكنتيجة لجائحة كورونا أصبحت المتاجر اللإلكترونية هي الاختيار الأول لصناعة التطبيقات في المملكة العربية السعودية وبقية العالم فأصبح التطور بالبيع الإلكتروني متزايد بشكل سريع. على سبيل المثال تم اضافة ميزة شرائية لتطبيق "تمارا بالمملكة العربية السعودية وهي "الشراء الآن وادفع لاحقًا" القائمة على جمع 110 ملايين دولار من الديون وتمويل الأسهم من Checkout.com في وقت لاحق.

وبصرف النظر عن جائحة كورونا COVID-19 ، تمتلك المملكة العربية السعودية أكبر وثالث أعلى معدل انتشار للهواتف الذكية في العالم مع ما يقرب من 21 مليون مستخدم للهواتف الذكية (في عام 2019 ، استخدم 80.7 ٪ من السكان هاتفًا ذكيًا) ، وهو رقم من المتوقع أن يزداد بنحو 48 مليون بحلول عام 2025.

كما صنف البنك الدولي بالمملكة العربية السعودية كواحدة من أغنى دول العالم من حيث القدرة الشرائية. تقدر شركة أبحاث السوق Grand View Research أن سوق تطبيقات الجوال العالمي تبلغ قيمته أكثر من 170 مليار دولار وتتوقع نموًا بمعدل نمو سنوي مركب (CAGR) يبلغ 11.5 بالمائة بين عامي 2021 و 2027.

ماهي استراتيجيات تطبيقات الجوال الرائجة في المملكة السعودية

بعض أفكار تطبيقات الجوال لاقت رواجا كبيرا بالسعودية فالتطبيقات دائماً ماتكون هي الطريقة المثلى لفهم وحل مايعانيه العميل، وبنفس الوقت يحقق التطبيق الهدف الاستثماري منه كعمل تجاري لتوليد عائد استثمار ويساعد بشكل عام في النمو الاقتصادي.

يؤدي تزايد شعبية واستخدام تطبيقات الجوال إلى تغيير طريقة تفاعل المستهلكين ومعاملاتهم طوال الوقت. فالشباب من سكان الشرق الأوسط بما فيهم المواطنين السعوديين يمارسون ضغوطًا على الشركات لتحسين تجارب  الجوالات حتى يتمكنوا من تلبية احتياجاتهم الفريدة.

فالسوق السعودي لتطبيقات الجوال مزدحم بشكل استثنائي.حيث تنتشر بعض التطبيقات دون غيرها كخرائط Google و Hunger Station و WhatsApp و Uber و Careem و Twitter و YouTube و Anghami و 

دعك من استخدام أجهزة المحاكاه! فعدد الأشخاص الذين يصلون إلى المعلومات من خلال الأجهزة القابلة للارتداء والأجهزة اللوحية والجوالات يتزايد بشكل يومي.

يفضل كل مستهلك تطبيقات الجوال للتسوق، وتخزين البيانات، والتواصل الاجتماعي، والتنقل وغيرها من الأنشطة الرقمية فتقوم الشركات ببناء تطبيقات أكثر تطورا لتلبية احتياجات المستخدمين وزيادة المنافسة في السوق العالمية.

لهذا يعد إنشاء تطبيق جوال جديد في ظل وجود تطبيقات ناجحة وشديدة الرواج بالسعودية أمرًا صعبًا لأنه يتطلب نهجًا وتقنيات جديدة. كما يتطلب معرفة الاتجاهات الرئيسية للمستخدمين واتباع استراتيجية تسويقية فعالة لتحقيق نتائج إيجابية .

في هذه المرحلة، إذا كنت تخطط لتطوير تطبيق جوال مخصص بالكامل لشركتك، فيجب أن تعلم أن تطبيقك يجب أن يكون فريدًا بما يكفي لتلبية الاحتياجات الخاصة لعملائك.

علاوة على ذلك ، يجب عليك اتباع أفضل استراتيجيات تطبيقات الجوال لعام 2022 اذا كنت تعمل بالسعودية للتأكد من أن تطبيقك سيساعدك على تحقيق النجاح والتفوق على منافسيك.

قبل أن نعرض عليك خطوات البدأ باستراتيجيتك  سنوضح بعض الأمثلة على التقنيات المستخدمة لتطوير التطبيقات :
التطبيقات الأصلية:

يتم تصميم التطبيقات الأصلية لمنصة أو نظام تشغيل معين. سواء كان لأنظمة Android  أو Apple iOS أو Windows Phone من Google ، وهي مفيدة لتحسين تجارب المستخدمين والتفاعل مع النظام بشكل أسرع.

التقنيات المستخدمة: يتم إنشاء التطبيقات الأصلية باستخدام لغات البرمجة الأكثر شيوعًا وتتضمن  Swift , Kotlin , Objective- C , Java

المزايا: التطبيقات الأصلية موثوقة وأسرع من حيث الأداء. نظرًا للتركيز على الغرض من انشاء التطبيق، واستخدام موارد الأجهزة بشكل أكثر كفاءة من الأنواع الأخرى من التطبيقات وتستخدم واجهة المستخدم  Native UI الأصلية للجهاز لمساعدة المستخدمين في الحصول على تجربة جذابة. وبالمثل ، من السهل توصيل التطبيقات الأصلية بمثالية مع الكاميرا أوجهات الاتصال أ والبلوتوث و NFC وما إلى ذلك.

العيوب: تتطلب التطبيقات الأصلية المزيد من الجهد والمال لأنها تكتب بلغات  مميزة من أجل غرض محدد ولا يمكن إعادة استخدام نظام أساسي تقوم بإنشائه على نظام أساسي آخر. أيضًا، يتعين على المستخدم تنزيل الملف الجديد وإعادة تثبيته في حالة حدوث تحديث جديد في التطبيق والذي قد يستهلك مساحة كبيرة في مساحة التخزين.

تطبيقات الويب:

يمكن أن تعمل تطبيقات الويب على أي نظام تشغيل أو جهاز جوال لأن هذه التطبيقات هي نسخة سريعة الاستجابة من مواقع الويب ولكن يتم الوصول إليها من خلال متصفح الويب على الاجهزة الشخصية.

التقنيات المستخدمة: يتم تصميم تطبيقات الويب بتقنيات مثل HTML5 و CSS و Ruby و JavaScript ولغات البرمجة الأخرى المستخدمة لمواقع الويب.

المزايا: لا تتطلب تكاليف تطوير إضافية لأنها تعتمد على الويب بالكامل ولا يتطلب تخصيص التطبيق لنظام تشغيل محدد. كما أنه لا يشغل مساحة كبيرة مثل التطبيقات الأصلية ، ولا يوجد شيء لتنزيله، مما يعني أن صيانة تطبيقات الويب أسهل.

العيوب: تعتمد تطبيقات الويب على المتصفح والمُستخدم على الجهاز، مما يعني أن الوظائف المتوفرة في أحد المتصفحات وغير متوفرة في متصفح آخر قد تؤثرعلى تجارب العملاء. كما تتطلب أيضًا اتصالاً قويًا بالشبكة لأخذ النسخة الاحتياطية للبيانات على جهازك.

التطبيقات المختلطة:

التطبيقات الهجينة هي تطبيقات ويب تتضمن مظهرًا وأسلوبًا مشابهًا للتطبيقات الأصلية. قد تكون تصميماتها سريعة الاستجابة، وأدائها سريع ، لكنها ليست موثوقة مثل التطبيقات الأصلية.

التقنيات المستخدمة: تستخدم التطبيقات الهجينة لغات برمجة مثل Objective-C و Swift و HTML5 ومزيج من تقنيات الويب وواجهات برمجة التطبيقات الأصلية مثل Flutter

المزايا: يعد تطوير تطبيق مختلط أرخص وأسرع من انشاء تطبيق اصلي. فالتطبيقات الهجينة سهلة التحميل والاستخدام في البلدان ذات الاتصال البطيء بالإنترنت. وتستخدم هذه التطبيقات رمزًا واحدًا وتوفر تجربة متسقة للمستخدمين.

 

إذا كنت بحاجة إلى إستراتيجية قوية لتطبيقات الجوال في المملكة السعودية ، فيجب أن تقرر ما إذا كنت بحاجة إلى تطبيقات أصلية أو تطبيقات ويب أو تطبيقات مختلطة لأن تكلفة إنشاء هذه التطبيقات يمكن أن تختلف حسب الخبرة والموارد والوقت الذي يحتاجه مطور البرامج للتنفيذ

بعض الاستراتيجيات التي يجب أن تعرفها كمطور لتطبيقات الجوال

  • تأكد من أن تطبيقك له غرض واضح

يجب يستجيب التطبيق لدعم عملائك بما يدفعهم لشراء منتجاتك أو خدماتك والعثور على أي معلومات عن المنتج/الخدمة بسهولة.

يجب أن يكون قادرًا على حل مشكلات العملاء ومساعدتهم في إدارة حساباتهم عن طريق دفع الفواتير أو التحقق من أرصدتهم المصرفية ومدفوعاتهم بسهولة فمثلا تساعد تطبيقات الجوال في الحصول على المعلومات الضرورية مثل موقع المطعم وتحديثات حركة المرور أو حتى الترفيه بعدة طرق. فاختيارك لفكرة تطبيقك ستساعدك بوضع الإستراتيجية الأنسب والتركز على تلبية احتياجات عميلك.

إذا لم يكن لديك الخبرة لاختيار اللغة البرمجية المناسبة لتلبية الغرض من تطبيقك ، فيجب عليك أولاً فهم المفارقات بينهما لأنها تختلف عن بعضها البعض وتخدم كل منهم غرضًا مختلفًا

  •  فهم أهمية التأسيس

تتمثل فائدة إنشاء تطبيق جوال على نظام أساسي واحد في أنه يسمح لك بدمج خدمات جديدة وإضافة ميزات جديدة لتلبية المتطلبات المتغيرة.

ويعد نظام الأندرويد Android هو النظام الأساسي الأكثر شيوعًا ويستخدمه ما يقرب من 20 مليون مستخدم للجوالات في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. في المقابل، يستخدم 23٪ من مالكي الجوالات أجهزة  أبل Apple  مثل iPad و iPhone.

لذلك إذا كنت تسعى لتحقيق جودة عالية، ننصحك أن تبني تطبيقك على منصة واحدة لأنه يسرع الوقت المطلوب لإطلاق المنتج في السوق ويعطي ضمان الجودة لنقل عملك إلى المستوى التالي.

  • اذكر البيانات التي يمكن الوصول إليها من خلال تطبيق الجوال

من الضروري تحديد البيانات التي تريد إتاحتها للمستخدمين في التطبيق. فمثلا تجنب اضافة الكثير من الوظائف ووضع الكثير من البيانات في تطبيق واحد لأنه يخلق تعقيدًا للمستخدمين ويجعل من الصعب عليهم التنقل والفهم. يفضل المستخدمون دائماً أن يكون تطبيقًا سهلاً.

  • تصميم بروتوكول أمان البيانات

مع التسارع في التحول الرقمي، زادت مخاطر اختراق البيانات ومعدلات الهجمات الإلكترونية. يعد. ولذلك يعد الأمان أحد العوامل الأساسية لأي تطبيق، ويجب مراعاته أثناء إنشاء إستراتيجية تصميم اي تطبيق جديد. فيجب أن يكون هناك نظام أمان قوي لضمان بقاء بيانات المستخدمين والشركة.